مؤتمر الجامعة الأمريكية وسوق الترجمة الحقيقي

على مدار يومي الخامس عشر والسادس عشر من أبريل انقضت النسخة الأولى من المؤتمر الدولي الأول عن "التطويع المحلي والترجمة والترجمة الفورية: التطويع المحلي من أجل التقريب" والذي عقد في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وشارك فيه عدد من الشركات العالمية والمحلية، وكذلك عدد كبير من رائدي السوق في المجال الأكاديمي والمهني على حد سواء.

وقد ضم المؤتمر متحدث رئيس كلوديا ميرزا الرئيس التنفيذي لشركة أكوربي، وهي الشركة الرابعة والثلاثين من حيث الحجم عالميًا على مستوى الصناعة وتضم ما يقرب من 1000 فرد عامل بها، وهي عبارة عن مجموعة تضم ست شركات قائمة على أساس التوسع وليس الاستحواذ. ومن الجانب الأكاديمي، د. دانييل زالنيسكي وهو أستاذ علم اللغة التطبيقي بجامعة ماينز ألمانيا، والذي تحدث عن "الاتجاهات الحديثة في مجال الترجمة والتطويع المحلي"، كما ضم المؤتمر أيضًا بعض من ممثلي الصناعة على المستوى الدولي مثل تتيانا ستروك ومدحت باسيلي ومندوب شركة XTRF الرائدة في برمجيات إدارة الترجمة.

وعلى مستوى الحضور، فقد تنوع بين العاملين في المجال من القطاع الأكاديمي والمترجمين واللغويين وعدد من الطلاب.

وكذلك فقد شهد المؤتمر الانطلاقة الثانية للتعريف بالجمعية المصرية لخدمات وحلول اللغة eagls، والتي تمثل حاليًا الأمل للعاملين بالمجال من كلا القطاعين الأكاديمي والمهني؛ إذ يتوفر بالجمعية فئات عضوية تشمل عضو عامل وعضو منتسب كيانات وأفراد وعضو أكاديمي وعضو فخري وعضوية للطلاب كذلك، وشهدت منصة الجمعية أقبالا كبيرًا من الحضور على تعبئة استمارة التقديم والانضمام للجمعية.

وبرغم أن هذا المؤتمر هو الثالث هذا العام في مصر بعد مؤتمر كلية الألسن جامعة عين شمس ومؤتمر كلية الألسن والأعلام جامعة مصر الدولية، إلا أن مؤتمر الجامعة الأمريكية كان الأقوى تمثيلا للسوق الحقيقية لصناعة الترجمة والتطويع المحلي، والذي ظهر جليًا من خلال عدد الشركات والأفراد الحضور من السوق الدولية والمحلية.

كان المؤتمر برعاية جمعيتي GALA وeagls ومن الشركات Arabize و SaudiSoft و TRANSTEC

وعلى الرغم من بعض التحديات التي كانت قائمة، كونه النسخة الأولى من المؤتمر، إلا أنه قد أسس لنسخ قادمة أكثر تنظيميا وحضورًا وفاعلية.


طباعة   البريد الإلكتروني